“Theseus no Fune ” – مراجعة دراما –

” Theseus no Fune “

هل تمنيت يوماً أن تعود للماضي لتحاول أن تصحح أخطائك لعلك تحظى بمستقبل أفضل ؟! هل بعودتك و بتغيير كل

جزء من ماضيك الذي كون شخصك ستبقى أنت أم سيصنع منك شخص آخر ؟ !

و دعونا نقرب السؤال بطريقة أخرى : لو افترضنا ان هناك سفينة قمنا بتغيير كل أجزائها الخشبية التي تتكون منها بأجزاء أخرى جديدة هل ستبقي هي نفس السفينة أو ستصبح سفينة أخرى جديدة؟!

من هنا جاء مسمى دراما ” سفينة ثيسيوس ” و الذي استوحى من فلسفة مستندة على أسطورة ثيسيوس الأغريقية

تم عرض الدراما من ١٩ يناير و حتى ٢٢ مارس ٢٠٢٠

الدراما مقتبسة من مانجا تحمل نفس الاسم للكاتب Higashimoto Toshiya

بدأت في ٢٠١٧ و انتهت في ٢٠١٩ مكونة بذلك ١٠ مجلدات بواقع ٨٩ فصل

تدور أحداث الدراما حول شين الابن الاصغر لشرطي اتهم قبل ٣٠ عام بجريمة قتل أودت بحياة ٢١ طالب من مدرسة ابتدائية لتبقى هذه الجريمة كابوساً يلاحق عائلته لمدة ٣٠ عام .. والد شين يبقى مصراً بأنه لم يرتكب هذه الجريمة .. الأمر الذي يقرر بسببه شين الذهاب إلي المدينة التي حدثت فيها الجريمة في محاولة منه للبحث عن الحقيقة ليجد نفسه فجأة و قد عاد به الزمن لقبل ٣٠ عام و بالتحديد قبل عدة أيام من حدوث الجريمة ..

ياترى كيف سيتصرف شين وقد عاد به الزمن هل والده في الحقيقة هو المجرم أم ان هناك مؤامرة حاقدة

حيكت في تلك الفترة ؟!

دراما سفينة ثيسيوس دراما ( خيال – غموض ) تحبس الانفاس تجعلك تعيش لحظات من شد الاعصاب مع شخصيات القصة و تتوه مع ابطالها في دوامات و دوائر مفرغة .. تفكر ، تترقب ، تحلل و تصل لطرف الخيط تسير في ذلك الطريق الذي رسمه لك الخيط ليوصلك في نهايته لخط البداية !! .. سفينة ثيسيوس دراما غموض مجنونة تعيشها لمدة ١٠ حلقات ..

من بطولة

” تاكيوتشي ريوما بدور ” شين “

سوزوكي ريوهي “ في دوروالد “شين “

حرق للدراما بعد هذا الخط

=============================================================

الكاتب كان يحاول ان يتوهنا في الاحداث و يخدعنا بالشخصيات حتى لا نصل لحل اللغز .. استطعت في البداية أن استنتج بعض النقاط الصحيحة ولكن الاحداث و جنونها جعلتني اتخبط و اتراجع و اتوه في تحديد القاتل .. 

في بداية المسلسل حاولت التركيز للوصول للمجرم الحقيقي و انا اقول لنفسي ان حيل الدراما اليابانية لن تنطلي علي أول شخص ظننت بأنه القاتل هو ” ماساشي ” الابن الأكبر ” لتاناكا ” .. لماذا ؟! لعدة أسباب اولاً : لان علاقة الابن بوالده لم تكن علاقة جيدة و الذي لاحظته عندما ركل الاب حقيبة شين ، النقطة الثانية : ما ذكره شين بأن ” تانكا ” سيموت من جراء حريق في نفس يوم حضور ابنه ” ماساشي ” للقرية ..

 ناهيك عن علاقتة الغير جيدة بسكان القرية .. 

و لكن عندما بدأت الاحداث بالتعمق ابتعدت عن هذا التخمين سبب اعتقادي ان الجريمة بدافع الانتقام من أهل القرية و لكن تبين ان الجريمة كانت بدافع الانتقام من ” والد شين ” و لم اجد اي ربط بين والد “شين” و ” ماساشي ” ، و لاسيما انه يعامله بطريقة جيدة عكس

عندما عاد ” شين ” للمستقبل لاحظت بأنها مازالت الحلقة ٣ إضافة انه تبقى ٧ حلقات و لم يتم حل اللغز فكنت انتظر بفارغ الصبر اللحظة التي سيعود فيها للماضي و لا سيما ان القصة قريبة من أنمي Boku dake ga Inai Machi 

عندما عاد للمستقبل شككت في ” ميكيو ” في البداية لم ارتاح لشخصية و لكن قلت لنفسي كيف سيكون هو القاتل و هو في تلك الفترة كان مجرد طفل في مدرسة ابتدائية فستبعدت هذه النقطة .. عند موت امه شككت ان الشخص الذي قدم لها العصير هو ” ميكيو ” لانها إمرأة حذره و لا اعتقد انها سترخي دفاعها و ستثق في اي شخص و لابد ان يكون الشخص الذي سممها هو شخص مقرب و اكثر شخص قريب منها هو ” ميكيو ” ، و لكن صدمت مجدداً بأن مواصفات الشخص الذي دخل لغرفة يختلف عن مواصفات “ميكيو” ! .. و عدت لشك فيه من جديد عندما اخبر شين بانه يرغب بالحضور لمقابلة المجرم و لكن بين لحظة و اخرى استبعد و لا ارجح الفكرة كون “ميكيو” كما ذكرت في تلك الفترة كان مجرد طفل !!

 بالرغم من حبكة الدراما و تشويقها ولكن وجدت فيها بعض النقاط السلبية و بالأصح غير منطقية

في البداية تصرفات الشقيقة الكبرى ” سوزو ” : لم اجد تفسير لسذاجتها و استسلامها لو فرضنا ما حاول الكاتب اصاله لنا بأن ماضيها و ما عانته شكل شخصيتها الضعيفة و المهزوزة لكن من وجهة نظري كان بأمكانها الهرب أو التواصل مع “شين” على الاقل و – مازاد الطين بله –

انها تعلم بأن البطاطا تحتوي على السم و بهذه الحالة ستكون مجرمة لا تختلف عن والدها الذي طالما كرهته و اعتبرته سبب عذابها .. لا اجد اي تفسير بكل صراحة لتصرفات هذه الشخصية الغبية … .. و بالاضافة للحلقة الأخيرة ظهرت بنفس الوجه مع انها في السابق غيرت من شكلها بعمليات التجميل فكان من الافضل لو استعان المخرج بممثلة أخرى ..

كما و اني لم اجد تفسير لتصرف ” ميكيو ” عندما طعن شين عند النصب التذكاري للمدرسة فهو لم يحاول الحصول على التسجيل الصوتي الذي يدينه و ابتعد قبل الحصول عليه … مالذي جعله واثقاً من عودة شين للماضي ؟!

و عندما نتكلم عن التسجيل الصوتي ” لميكيو ” لم افهم استماتة شين ووالده لسترجاع التسجيل الصوتي ما الذي سينفعكم به التسجيل في ادانة ” ميكيو ” ! ففي النهاية التسجيل يخص ميكيو البالغ في المستقبل و ليس ميكيو الطفل الحالي

الاب : مع انه شرطي الا ان تصرفاته غير مدروسة ، حتى و لو كنت تعاني من ضغوط نفسية ، هذا لا يجعلك تصرف بطريقة متهورة و غير منطقية بمعنى أن تقرر الذهاب لمحقق شرطة و تخبره بأن جرائم القتل و الاختطاف المدروسة كان المدبر لها طفل في المرحلة الابتدائية بدون اي دليل فهي نقطة في منتهى السذاجة و الغباء .. و لاسيما . !! ان العدو شخص لا يمكن الشك في نواياه و قد يستخدم هذه النقطة في مصلحته مستقبلا و فعلاً هذا ما حدث

كنت خلال متابعتي للدراما اخوض تحدي بيني و بين الكاتب حتى اصل للقاتل قبل ان يتم ايضاح كل الحقائق و لكن عندما تم الكشف عن المجرم الحقيقي انه ” ماساشي ” في النهاية اعترفت بتفوق الكاتب لانه استطاع خداعنا و جعلنا نشك في شخصيات اخرى

انتهت الدراما نهاية منطقية وقد يراها البعض بأنها نهاية سعيدة. ولكن من خلال نظرات الاب ” لشين ” تجد الكثير من الحزن في عينيه و الكثير من التساولات و الذكريات

هل هذا هو نفسه شين الذين اللتقيت به منذ ٣٠ سنة ام انه شخصي اخر ؟! 

في النهاية

بالرغم من بعض السلبيات في الدراما الا انها لا تقلل من متعة التجربة التي ستخوضها مع الشخصيات

ان كنت شاهدت هذه الدراما ما رإيك و تقييمك لها ؟

Author: Aya chan

アニメと漫画と日本の文化が好きですから日本語を勉強をしている أوتاكو عاشقة للقهوة .. وَعِنْــد الْلَّه لَآَتَمُــوْت الْآَمُـــنِيْآت .. ~ オタクです

2 thoughts on ““Theseus no Fune ” – مراجعة دراما –

  1. كما قلت الدراما تجعلك تشك في أن أي شخص القاتل لكن أن يظهر القاتل الحقيقي لم أتصوره أنه هو فجئت جدا كانت القصة رائعة ولها حبكة درامية وتبدأ أنت أيضا تحاولل كشف المجرم وأنا أيضا أعتقد أنه ليس نفس الشخص شين فشين الحقيقي مات قبل 30 سنة لكن يقولون أن نهاية المانجا مختلفة

اترك رد